Academics | Home 1





الشهادة

شهادة مجموعة طلاب UBT: " إن جامعة الأعمال والتكنولوجيا جامعة مشوقة وديناميكية. أفضل شيء عن كونك طالبًا هنا هو عدد الفرص الإضافية المتاحة. لقد جذبنا في البداية مشرفنا الأكاديمي، وسمعة الجامعة، وأهداف حياتي المهنية.

تقدم الجامعة بيئة أكاديمية رائعة وندوات ومبادرات متعددة التخصصات، بالإضافة إلى مكتبة رائعة ومرافق رياضية. لهذه الأسباب، نوصي بجامعة الأعمال والتكنولوجيا للطلاب الآخرين. نشجعهم على الاستمتاع واستغلال الدورات التدريبية والندوات والخبرة الأكاديمية وشبكات التواصل الاجتماعية على أكمل وجه. من خلال القيام بذلك، اكتشفنا كيف يتم صنع العلم من الداخل، واغتنمنا الفرص لتطوير جميع أنواع المهارات، واستمتعنا بتبادل اجتماعي وحياة ثقافية مجزية.

 

 

 

د. مقرن بن عبد الله الطاسان

 
 

بعد تخرجي من UBT، تم ابتعاثي الي الولايات المتحدة الامريكية لإكمال مرحلتي الماجستير والدكتوراه من خلال بعثة خادم الحرمين الشريفين. بعد إنجازي في إكمال دراستي بجدارة، قررت العودة إلى المملكة العربية السعودية لخدمة ديني ووطني. وقد كانت جامعة الأعمال والتكنولوجيا خياري الأول من بين العديد من الجامعات والمؤسسات الاخرى للانضمام إليها عندما كنت أبحث عن وظيفة، شعرت بالولاء لخدمة جامعتي التي درست فيها وتخرجت منها. وكما اسعى لتشجيع خريجيي الجامعة الحاليين والمستقبليين على ربط جسور التواصل مع جامعتهم. لقد بدأت كعضو هيئة تدريس وأستاذ مساعد، وكما لدي اعمال إدارية بصفتي مدير مركز الخريجين بجامعة الأعمال والتكنولوجيا. وكذلك أسعى لإلهام خريجينا وبذل قصارى جهدي لإدارة شؤون الخريجين وبناء علاقات دائمة مع الخريجين من خلال المشاركة المستمرة والتواصل بين الخريجين والجامعة والعمل على تطويرهم للازدهار والرقي ببلادنا الحبيبة المملكة العربية السعودية.
د. مقرن بن عبد الله الطاسان
مدير مركز الخريجين UBT.

 

Bayan S. Arab

 
 

أنا فخورة لكوني خريجة UBT. لقد منحتني هذه الجامعة الرائدة الفرصة لأصبح مديرةً بعد عام واحد فقط من التخرج. شكراً UBT!

 

أ.رعوم شعبوني

 
 

التركيز والعمل الجاد هو المفتاح الحقيقي للنجاح. ابق عينيك على الهدف، واستمر في اتخاذ الخطوة التالية نحو إكماله. إذا لم تكن متأكدًا من طريقة القيام بشيء ما، فافعل ذلك في كلا الاتجاهين واعرف أيهما يعمل بشكل أفضل. جون كارماك، هذا الاقتباس ألهمني حقًا خلال أيام دراستي الجامعية ويستمر في القيام بذلك. لقد فتحت عقلي وتحديت قدراتي على تحقيق اهدافي، وبالتالي وسعت قاعدة معرفتي ومنحتني المزيد من الثقة. في الكلية، وتعلمت أن بإمكاني بدء المشاريع وتحقيق معايير أعلى مما فتح لي الأبواب للسير الى مهن عالية الخبرة. ما أود حقًا أن أقوله لجميع المعلمين هو: شكرًا جزيلاً لكم على إيمانكم بي، وعلى إضفاء الحيوية على حياتي. أنا سعيدة أنكم تمكنتوا على مشاركة مثل هذا الإنجاز معي من خلال تواجدكم هناك كمعلمين أو كونكم زملائي وإثرائي بكرمكم. أشكركم بصدق لكونكم جزءًا حيويًا من حياتي.

 

أ.برد نصيف

 
 

عندما انطلقت في رحلتي الجامعية لأول مرة، كنت انسانةً مختلفًة تمامًا عما أصبحت عليه اليوم. قبل الانضمام إلى UBT، كنت فردًا مكتفيًا ذاتيًا ينكمش على نفسه بين الغرباء ويشعر بالخوف في دائرة الضوء، لكنني الآن شخص مختلف. لقد تخرجت من UBT كشخص يشعر براحة تامة في دائرة الضوء. لعبت هذه التجربة بأكملها دورًا أساسيًا في تطوير مهاراتي وقدراتي وإعدادها وسمحت بتقدم كل من مهاراتي الإدارية والقيادية وساعدت في تطوير مهاراتي الشخصية والصلبة، مما جعلني مرشحًة أكثر جاذبية في سوق عمل تنافسي لذلك، أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر UBT والأهم من ذلك جميع المعلمين الأعزاء لمساعدتي في وضع مثل هذا الأساس القوي نحو حياة مهنية أكثر "

 

أ.بثينة البيتي

 
 

انضممت إلى كلية إدارة الاعمال خلال أيامها الأولى عندما كان قسم الفتيات مجرد طابق واحد في مبنى إداري بجوار الغرفة التجارية الصناعية بجدة. بغض النظر عن حجمها في ذلك الوقت وفي مهدها، كانت المناهج والكتب المستخدمة ومعيار طاقمها الأكاديمي رائعة. سأكون دائمًا ممتنًة لأنني تلقيت تعليمي من قبل معلمين جمعوا بين التميز الأكاديمي والخبرة المهنية في الصناعة، مما جلب رؤى متوازنة وحقيقية للدورات. نظرًا لجودة التدريس التي تلقيتها في كلية إدارة الاعمال، كانت أساسياتي جيدة بما يكفي لمتابعة تعليمي لدرجة الماجستير في المحاسبة والتمويل في المملكة المتحدة والتخرج بامتياز. بالإضافة إلى وجود مسار وظيفي ناجح الحمد لله. أنا فخورة بأن أكون متخرجًة من مؤسسة تقدمت في وقت قياسي؛ حيث انها تطورت من IBA إلى CBA إلى UBT. أتمنى استمرار الازدهار في UBT للأجيال القادمة.

 

أ.لجين العبيد

 
 

الأيام التي قضيتها في كلية إدارة الأعمال كانت ممتعة ومثمرة. أرى مدى قيمتي في سوق العمل بصفتي خريجة UBT، وهذا يجعلني أشعر بالفخر. يعرف أصحاب العمل جودة التعليم الذي نتلقاه، ويشعرون بالثقة في توظيفنا في نهاية المطاف.

 

أ.يمنى محمد

 
 

كانت رحلتي في كلية إدارة الاعمال مليئة بالمغامرة، لا يهم ما إذا كانت إيجابية أم سلبية، ما هو المهم إذا ما تعلمت منها أم لا، وقد تعلمت بالفعل الكثير من الأشياء. جعلتني كلية ادارة الاعمال ان أنظر إلى المؤسسات من زوايا مختلفة، ليس فقط من خلال العين التسويقية، من خلال الموارد البشرية، والمالية، والمحاسبة، إلخ.... حيث يكمل كل تخصص بعضه البعض، وهكذا يستمر أي عمل تجاري، يعتمد كل قسم على القسم الآخر مثل الموارد البشرية والتسويق. كنت أرغب دائمًا في التخصص في التسويق لأنه يعتمد على إبداع الشخص والطريقة التي يريدها العميل أن يشعر بالرضا عندما يرى ما يريد. يرغب المسوقون دائمًا في رؤية الابتسامة على عملائهم المخلصين لأن هذه هي العلامة التي تخبرهم أنهم قد أنجزوا مهمتهم. ومع ذلك، فإن كلية إدارة الاعمال هي أفضل كلية لمن يريد التخصص في المجالات المتعلقة بالأعمال. لقد دخلت كلية ادارة الاعمال بمعرفة أساسية درستها في المدرسة والآن أتخرج بمعرفة متقدمة مبنية على معرفتي الأساسية. شكرًا لك يا جامعة الاعمال والتكنولوجيا على إتاحة الفرصة لي لاستكشاف ذاتي والتميز في المجال الذي تخصصت فيه. شكرًا لك!

 

أ.بشائر حامد علي رواس

 
 

أود أن أبدأ بشكر الله الذي منحني الكثير من القوة والطاقة في المقاومة خلال الأوقات التي شعرت فيها بالإحباط، أرسل لي أفضل الأفكار وساعدني في التغلب على كل الصعوبات. بعد ذلك، أود أن أشكر جامعتي على توفير تعليم وتجارب رائعة لي خلال جميع الفصول الدراسية والواجبات، حيث اكتسبت بناءً عليها المعرفة في هذا المجال الذي أريد العمل فيه في المستقبل. لقد منحتني كلية إدارة الأعمال خطة تعليمية جيدة للغاية حيث ستساعدني كثيرًا في المستقبل. ثانيًا، أنا مدينة بمعظم هذه المعرفة للمعلمين الرائعين الذين كانوا لدي في كل فصل، والذين ساعدوني دائمًا، لأنهم كانوا يعرفون دائمًا كيف يشرحون لي كل مسائل التي كانت تصعب علي. سوف أتذكر كل شخص اقابله في أماكن عملي المستقبلية لأنني سأطبق المعرفة التي قدمتها لي الجامعة. شكرا جزيلا لكم جميعا!

 

أ.بشائر صالح الشهري

 
 

كانت سنواتي الأربع في تخصص المحاسبة في UBT من بين أفضل السنوات في حياتي. طبعاً، واجهت بعض الصعوبات، لكنني كنت أفكر طوال الوقت أن الامور ستصبح أكثر إشراقًا في المستقبل بمجرد الحفاظ على مستوى تركيزي وزخمي مرتفعًا. أنا الآن أعمل في EY وهي أحد مؤسسات التعاون الرائدة وسريعة النمو في مجال عملي، والذي يمكنني أن أرى فيه سنوات دراستي ينعكس في حياتي المهنية بنجاح إيجابي. كان هناك تشجيع من جميع الجهات ولا يمكن الاستهانة به في المساهمة في خلق محاسبة ناجحة.

 

أ.لجين خالد الشميمري

 
 

بمجرد أن انضممت إلى الحياة الواقعية في العمل، أدركت كيف أن كل شيء تعلمته يرتبط بطريقة ما بما نقوم به بالفعل في العمل. المنهج الذي لدينا والطريقة التي قدم بها معلمونا ما نحتاج إلى تعلمه ليست سوى ممتازة مفيدة. لن تعبر الكلمات أبدًا عن مدى امتناني وتقديري لكل الدعم والمعرفة والتوجيه الذي تلقيته خلال فترة وجودي في كلية إدارة الاعمال.

 

أ.لجين انور نوري

 
 

جامعة الاعمال والتكنولوجيا هي حقًا مؤسسة فريدة من نوعها، ليس فقط في التمييز الأكاديمي والعملي، ولكن أيضًا من خلال الطلاب المتحمسين، مشاركة الأساتذة من أكبر الشركات في المملكة العربية السعودية، لقد كانت السنوات الخمس الماضية رائعة. ان البرامج التي تقدمها الجامعة ممتاز والأكاديميون هم من الأفضل في مجالاتهم. أعلم أنني حصلت على تعليم وتجربة ممتازة! ان أعضاء هيئة التدريس والمجتمع هنا حقًا يهتمون بالنجاح الفردي لكل طالب. تعمل UBT على إنشاء بيئة تعليمية معاصرة وعالمية المستوى وبالتالي تمكن الأفراد من تطوير إمكانياتهم للتحول الى قادة عالميين بالإضافة إلى محترفين ملتزمين وديناميكيين وأخلاقيين في المستقبل. تولد UBT معرفة جديدة من خلال الانخراط في أحدث الأبحاث وتعزيز النمو الأكاديمي.

 

أ.سجى سامي خمييس

 
 

لقد انضممت إلى كلية إدارة الاعمال في الفصل الدراسي الأول في مبنى صاري. لقد كانت تجربة غامرة بالنسبة لي لأنني لم أغير المدرسة مطلقًا طوال سنوات دراستي الأولى. ومع ذلك، كانت كلية الاعمال مكانًا دافئًا وترحيبيًا ساعدني على التكيف بسرعة مع التغيير. اخترت نظم المعلومات الإدارية على أنه تخصص رئيسي، وكان عددنا قليلًا جدًا مقارنة بالتخصصات الأخرى، ويجب أن أعترف أنه كان صعبًا للغاية، ومع ذلك فقد منحنا الفرصة لزيادة تحصيلنا التعليمي. نظرًا لجودة التدريس التي تلقيتها في كلية إدارة الاعمال، فقد عُرضت على وظيفة بدوام كامل خلال فترة التدريب التعاوني، وشغلت منصبًا جيدًا جدًا بالنسبة لخريجة جديدة، مما أدى إلى ترقيات سريعة وناجحة، ولهذا سأظل دائمًا ممتنة، وشاكرة، ومقدرة لجامعة الإعمال والتكنولوجيا. أنا فخورة بأن أكون من بين خريجي كلية إدارة الاعمال التي تتمتع بسمعة طيبة باعتبارها الرائدة في المملكة العربية السعودية.

 

أ.عزوة عبدالله العبدلي

 
 

لقد ساعدني حضور العديد من ورش العمل والندوات التي أقيمت في جامعة الاعمال والتكنولوجيا كثيرًا في فهم سوق / بيئة العمل بشكل أفضل. لقد أدى الانخراط في العديد من الأنشطة المنهجية إلى تحسين العمل الجماعي وكفاءات الاتصال. لطالما أحببت الاختبارات والواجبات التي من شأنها أن تتحدى قدرتي على التفكير وتتطلب رأيي؛ وظيفتي مهمة صعبة يومية. المنهج الدراسي هو قاعدة صلبة، ولكن القراءة المستمرة ومواكبة اتجاهات السوق وأفضل الممارسات التي ستساعد في ربط النقاط. أقدم خالص تقديري لأعضاء هيئة التدريس في الموارد البشرية، الذين لعبوا دورًا كبيرًا في تطوير الكفاءات التي أحتاجها في عملي.

 

أ.راجية مير

 
 

خلال الوقت الذي كنت أدرس فيه في UBT، تم تطوير مهاراتي شخصيًا ومهنيًا من خلال تنمية أساسيات العمل القوية، مع التركيز على تمكين قادة المستقبل من خلال تعزيز ثقافة العمل الجماعي، وقد وسعت مهاراتي التجارية التي عززت من قدراتي المهنية في Sanofi.

 

أ.شيريهان أشرف صالح

 
 

خلال دراستي في كلية إدارة الاعمال وكوني جزءًا من قسم التسويق، تلقيت تعليمي من قبل هيئة تدريس ممتازة تهتم بطلابها والإنجازات التي يحققونها. سأكون دائمًا ممتنًة للدافع الايجابي والفرص التي قدموها لنا لنصبح أفضل وننتقل إلى عالم الوظائف لتغييره بشكل إبداعي باستخدام الأدوات التي تعلمناها والمفاتيح التي اكتسبناها من خلال تعليمنا.

 

أ.سارة با ناجاه

 
 


كانت الدراسة في UBT استثمارًا جيدًا في تطوير حياتي العملية. لقد أكملت درجة البكالوريوس في تخصص نظم المعلومات الإدارية، وقد زودوني بالمعرفة العملية، وفي نفس الوقت أعطوني بداية قوية وآفاق النمو في عالم الأعمال.

 

أ. رغدا امجد خان

 
 


كوني أحد خريجي جامعة الأعمال والتكنولوجيا هو كنز عظيم في حياتي. حصلت على درجة البكالوريوس في العلوم المالية من UBT وتخرجت مع مرتبة الشرف الأولى، مما منحني فرصة ذهبية لمتابعة دراستي لدرجة الماجستير في إدارة الأعمال في لوس انجلوس كاليفورنيا والعمل في أكبر شركات التجزئة السعودية. سأكون دائماً فخورة لكوني من خريجي UBT.

 

أ.رزان ناصر

 
 


اختياري للدراسة في جامعة الأعمال والتكنولوجيا قد منحتني المعرفة القيمة والمهارات التنافسية في مجال تخصص إدارة الموارد البشرية التي ساعدت في حصولي على الفرص الوظيفية الممتازة فور تخرجي. بعد ثلاثة سنوات من الخبرة العملية، قررت اكمال تعليمي لمرحلة الماجستير في جامعة الأعمال والتكنولوجيا بسبب قدرتها وامكانياتها الجيدة على توفير المعرفة المطلوبة لطلابها وطالباتها مما تسهم في ازدهار وتطوير مسيرتهم الوظيفية.

 

أ.وجدان الخطابي

 
 


تخرجت من جامعة الاعمال والتكنولوجيا في عام 2015 من قسم التسويق، وقد كنت أول متدرب تسويقي في شركة نستلة السعودية، وقد حصلت على التدريب لمدة 3 أشهر ثم مدد المديرون تدريبي لمدة 4 أشهر اخرى بمجموعه 7 أشهر تدريب لدى شركة نستلة السعودية. وكانت تجربة ناجحة جدا. وبعد ذلك حصلت على وظيفة في مجموعة العيسائي كمنسق للتسويق وبعد سنتين حصلت على الترقية إلى أخصائي تسويق ثم حصلت على فرصة أخرى في مجال التجارة الإلكترونية. التي أعمل بها حالياً وهي شركة "هناك".كوم" كـ مسؤولة حساب رئيسي.Key Account Executive
هذا هو ما شكّلني لكي أكون منافساً قوي في مجال التسويق و راغبه لتعلّم المزيد واكتساب الخبرات وأنا ممتنه وفخوره دائماً لكوني خريجة من الجامعة UBT.

 

أ. شهد ميمش

 
 


من خلال دراستي في جامعة الأعمال و التكنولوجيا استطعت التأهل لسوق العمل قبل التخرج من خلال المشاريع و الأعمال التطوعية بمختلف المجالات، حيث أن ذلك وسع نظرتي لمستقبل حياتي المهنية. بعد التخرج عملت بثلاث مجالات مختلفة والان أدرس الماجستير في جامعة الأعمال و التكنولوجيا و تأهلت للحصول على الشهادة المهنية من خلال حضور دورة تدريبية في مركز جامعة الأعمال و التكنولوجيا للتعليم التنفيذي.

 

أ. رغدا طارق صادق

 
 


بدأت رحلة عملي في عام ٢٠١٣، وعملت بدوام جزئي في معهد وول ستريت وحافظت على معدل عالٍ ثم تم قبولي في المنحة الدراسية الكاملة
ولقد شاركت في برنامج Unilever Quest وصلت إلى المستوى 3 من 4 والذي كان إنجازًا كبيرًا في ذلك الوقت واصلت العمل أثناء الدراسة لمدة عامين ثم تم قبولي في شركة PepsiCo كمتدربة تسويق في الصيف.
قام مديري بتمديد فترة تدريب عملي ‏ وتم اضافتي في مشاريع حصرية في ذلك الوقت بعد انتهاء فترة تدريب عملي وحصلت على شهادتي مع مرتبة الشرف الثانية والمعدل التراكمي 4.28
ثم بدأت العمل كمشرف حسابات رئيسي في PepsiCo وعملت في ديري كوين كأخصائي تسويق ومبيعات.
الآن أنا الآن مشرف التسويق في موقع هناك. كوم ‏الإلكتروني.
لقد تعلمت الكثير من اعضاء هيئة التدريس وهم سر نجاحي اليوم كأخصائية تسويق و لهذا يشرفني ان اكون من خريجي. UBT

 

أ. هيام عميران

 
 


بعد فضل الله، لقد مهدت جامعة الأعمال والتكنولوجيا لي الطريق للاتباع شغفي واكتشاف إمكانياتي وزادت من ثقتي بنفسي.
فكان وعدها لطالبها هو "التعليم من أجل العمل" وهو ما أوفت به لخريجيها ولله الحمد، تخرجت بمرتبة شرف أولى في تخصص إدارة نظم المعلومات من جامعة الأعمال والتكنولوجيا وحالياً أعمل في منصب محللة علاقات أعمال في إحدى الشركات الرائدة في مجال صناعة الألبان
- هيام عميران

 

أ. عنود الظاهري

 
 


جامعة الاعمال والتكنولوجيا كانت من احدى الاسباب لدخولي عالم الاعمال . درست البكالوريوس و تخصصت في قسم المالية وتخرجت بمرتبة شرف عام ٢٠١٧ ، وتدربت في شركة غسان أحمد السليمان - ايكيا – في قسم تأمين الشركات corporate insurance لمدة ٦ شهور وبعد ذلك تم تعيني في قسم المراجعة الداخلية كمراجع داخلي internal auditor كانت تجربة مربحة جداً استثمرت فيها نفسي ومهاراتي.
وفي عام ٢٠٢٠ اكملت دراسةالماجستير في ادارة الاعمال بمرتبة شرف أولى كانت رحلة مليئة بالتجارب والمعرفة العلميةوفتحت لي مجال واسع في تطوير الذات والمهارات الادارية .

 

Mr. Ahmad Bakheet

 
 


أحمد بخيت في اجواء من المحبة والصداقة درست بجامعة الاعمال والتكنولوجيا في كلية ادارة الاعمل تخصص التسويق ، وبدأت في هذا التخصص رحلة مع عالم التسويق ومواكبة احدث طرق التسويق العالمية . وبعد دراستي في هذه الجامعة اتاحت لي الفرصة بان أعمل في شركة إعمار كمنسق تسويق وابدأ الرحلة من جديد ولكن على الصعيد المهني

 

أ.وهاج احمد

 
 


سعادة الاستاذ /وهاج احمد وكيل الوزارة للشؤون التنفيذية و خدمات الدعم المشتركة - وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات

 

أ.سلطان اياز

 
 


سعادة الاستاذ / سلطان طاهر أياز "لقد منحتني جامعة الاعمال والتكنولوجيا تجربة لا تنسى في مسيرتي التعليمية. ليس فقط استطعت الحصول على وظيفة مرموقة من خلال مركز المهنة بالجامعة، وانما حصلت على دعم صادق من طرفهم عندما بدأت بكتابة روايتي الإنجليزية الاولى، واللتي حاليا منشورة على مستوى المملكة العربية السعودية تحت اسم Crossing Thoughts، وقريبا ستنشر عالميا عن طريق شركة أوليمبيا البريطانية ككتاب الكتروني. فمن الناحية المهنية، أفتخر بكوني سكرتير إداري في الادارة الاقليمية لمجموعة سامبا المالية، بعد ان كنت موظف فرع لثلاث سنوات فقط"

 

أ.عبد الرحمن التيماني

 
 


سعادة الاستاذ /عبد الرحمن جوهر التيماني عبد الرحمن جوهر التيماني هو مؤسس منظمة فسيلة وسفير لدى الأمم المتحدة ومبعوث الشباب الدولي لدى مجلس النواب ومجلس الشيوخ الأمريكي (الكونجرس). حصل على شهادة الثانوية العامة من جمهورية لبنان ومن ثم عاد الى مدينة جدة السعودية لاستكمال دراسته الجامعية في جامعة الأعمال والتكنولوجيا حيث صقل شخصيته القيادية من خلال عمله كرئيس لمجلس طلبة الجامعة لمدة سنتين متتاليتين وأيضا كمدير لإدارة الأنشطة الطلابية لعامين إضافيين، قبل أن يلقي كلمة الطالب المتفوق خلال حفل تخرجه بامتياز في شهر مايو من العام 2016م. في يناير 2017م. انتقل عبد الرحمن الى العاصمة الأمريكية واشنطن دي سي لاستكمال دراساته العليا في برنامج الماجستير بجامعة جورج ميسون العريقة. ونظراً لأدائه المميز في النطاق الأكاديمي والأنشطة اللامنهجية تم ترشيح وانتخاب عبد الرحمن كرئيس لمجلس القيادات الشبابية على مستوى جامعة جورج ميسون. وعلى صعيد آخر، تم اختيار التيماني كأول شاب سعودي يمثل مؤسسة الأمم المتحدة في الولايات المتحدة كمبعوث الشباب الدولي لدى مجلس النواب ومجلس الشيوخ الأمريكي (الكونجرس). أيضاً تم اختياره كأول شاب سعودي سفيراً لمؤتمر الشباب الدولي لدى منظمة الأمم المتحدة، وفي شهر فبراير 2018م. قاد عبد الرحمن أكبر وفد شبابي سعودي في تاريخ مؤتمر الشباب العالمي بتألف من 68 شاب وشابة، وذلك كمبادرة تهدف الى تمكين الشباب السعودي وزيادة تمثيله في المجافل الشبابية الدولية، وتم على إثرها تكريمه بجائزة "السفير الشبابي المتميز" في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيو يورك الأمريكية. مؤخراً، واستكمالاً لإيمانه بدوره الإيجابي نحو مجتمعه ووطنه، أسس التيماني منظمة "فسيلة" وهي منظمة غير ربحية لديها رؤية ببناء شباب مؤهل وذوو رؤية وممكن، ليكونوا قادة لحاضرهم وصناع لمستقبلهم القائم على المعرفة والاستدامة ويسوده التسامح والسلام.

 

أ.واصل منتصر رسلان

 
 


انضممت إلى UBT في عام 2013 ولم أكن متأكدًا من التخصص الذي أريد الالتحاق به، حتى صادفت مثل هؤلاء المعلمين والمدربين المحترفين الذين وجهوني خطوة بخطوة وقادوني إلى الاتجاه الصحيح. لذلك بدأت العمل الجاد بساعات طويلة وليالي بلا نوم، كما صنعت أصدقاء رائعين خلال رحلتي ساعدوني في اتخاذ قرارتي، حتى تخرجت أخيرًا في عام 2016 كخريج مالي مع مرتبة الشرف الثانية وبمعدل تراكمي (4.63 / 5). كان من دواعي الشرف والسرور أن أتخرج في مثل هذه المؤسسة الناجحة بمساعدة أساتذتي المحبوبين، بالطبع كان هناك بعض الصعوبات، ولكن هذه هي الحياة، كل شيء يتعلق بكيفية بذل جهد أكبر وأصعب لنجاحك. ومن العدل أن نقول إنه بعد مشيئة الله سبحانه وتعالى وتوفيقه وبعد مجهودات جامعتنا الحبيبة انا الان أصبحت مدير علاقات في مجموعة سامبا المالية في قسم الخدمات المصرفية للشركات. أخيرًا، أود أن أخبر كل من مر بإخفاقات في الحياة أن يتذكر دائمًا ما قاله ألبرت أنيشتاين "لا تتخلى أبدًا عما تريد فعله حقًا". شكرا لكي يا جامعتنا الحبيبة شكرا على كل شيء. فعندما تنتهي رحلة تبدأ أخرى.

 

أ.عمار سلامه

 
 


الدراسة في جامعة الأعمال والتكنولوجيا أضافت لي الكثير على المستوى الشخصي والمهني والأكاديمي. انضممت إلى نادي اتحاد الطلبة وقمنا بعمل تطوعي أكسبنا المعرفة والعديد من العلاقات. جامعة الأعمال والتكنولوجيا ليست مجرد جامعة عادية تذهب إليها كل صباح لحضور محاضراتك الروتينية ، ولكن أكثر من ذلك. يشرفني أن أكون أحد خريجي جامعة الأعمال والتكنولوجيا.

 

م. أمير السلمي

 
 


التحقت بجامعة الأعمال والتكنولوجيا وحصلت على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية. لقد كانت جامعة الأعمال و التكنولوجيا مساهماً هاماً في تطوير شخصيتي، لقد تمكنت من تطوير مهارات العمل ضمن الفريق الواحد والقيادة بالإضافة إلى إدارة الوقت وتمكنت أيضا من تعزيزها. لقد كسبت المعرفة الشمولية في تخصصي على يد أساتذة بارعين مما ساعدني على النمو والتطور في عالم الأعمال والمشاريع.

 

يوسف معوض

 
 


مكنتني الدراسة في جامعة الأعمال والتكنولوجيا من بدء مسيرتي المهنية بطريقة جداً إيجابية. المنهج وطريقة التدريس يعرضان البيئات الفعلية لإعداد العمل. علمتني فلسفة الجامعة بأنه جنباً إلى جنب مع الأدوات الصحيحة والعقلية كيف أكون ناجحًا في الحياة.